الاقصى
من أفضل ما كتبت >> مفهوم الدولة الدينية - تجربتي مع الجيش - فرق الموت الشيعية - يحبهم ويحبونه - خاطرة دعوية

مارس 03، 2008

ربك كريم اوي


السلام عليكم

طرأ علي الشهر الماضي اكثر من موقف متوالي .. بدوا أولا كأنهم مواقف حياتية فردية .. لكني أدركت بعد عدة أيام انهم مربوطون .. بل كونوا صورة ورسالة .. أحببت ان اشارككم بها

..

لي عادة منذ ان تخرجت .. وهي ان اتصدق بملغ معين كل شهر .. فمع بداية كل شهر اقطع من مرتبي وأجعله لله .. لم اخالف عادتي منذ التخرج الحمد لله .. أسأل الله الاخلاص والقبول

..

الشهر الماضي .. من أسعد الشهور بالنسبة لي .. نزلت اشتري بدلة جديدة .. حذاء جديد .. أتمم الحجز .. أأكد الميعاد على المعازيم .. أزغرط لنفسي على الفيس بوك .. ده يوم خطوبتي

مصاريف هنا .. وبعزقة هناك .. حتى جاءت الخطبة ..مع كثير من التبريكات والدعوات .. وضاعت عادتي كسلا بين تلك المصاريف والانشغال .. ففي بدء الامر وضعت المبلغ المخصص جانبا إلا اني لم أجد الوقت لتقديمه لله .. ثم ما لبثت ان مددت يدي اليه حتى انتهى

..

مرت ايام .. وتناسيت الموضوع .. وقلت في نفسي : ماجاتش على الشهر ده ..

وفي صباح ذات الايام .. وانا في طريقي لعملي .. سايق على المحور .. على سرعة مش عالية .. فوجئت بالسيارات تبطء من سرعتها بحدة لسبب غير معروف.. فرملت .. لحقت نفسي قبل الاصطدام بالسيارة أمامي .. الا ان السيارة التي خلفي صدمتني بشدة من الخلف مما أدي لاصدامي بالتي امامي .. نزلت اشوف ايه الاصابات .. فوجئت بالجزء الامامي والخلفي اتطبقوا للداخل والفانوس الامامي مكسور

حمدت الله على كل حال

ذهبت اصلح السيارة يوم الجمعة اللي بعدها .. وفوجئت بأن مصاريف التصليح كانت تماما كالمبلغ الذي اعتدت دفعه لله شهريا
!!

والله .. وانا بحاسب الراجل السمكري .. كنت حاسس ان ربنا بيقوللي: مش هاتاخد أكتر من رزقك .. مرتبك اللي مش مكتوب لك .. خليه صدقة أفضل ما تدفعه تصليح
!!

مع مطلع الشهر اللي بعده .. قمت سريعا بدفع المبلغ الذي تناسيته .. مع المبلغ المعتاد الشهري ..
اسأل الله ان يتقبل مني ويغفر لي تكاسلي ..

لم تنتهي سلسلة الاحداث ..

بعد بضعة ايام .. وبلا مقدمات .. وبلا اي سعي مني .. جاءني رزق رغما عني من حيث لا أدري .. مبلغ يقدر بعشرة اضعاف ما كنت أدفع شهريا
!!

سبحان الرزاق الحكيم .. اللطيف بعباده .. سبحان من رزقني الفهم .. اللهم ارزقني قلبا سليما
أمين